بيانات واجب توافرها في صحيفة الدعوي لكي يتم قبولها وشروط قيد المحكمة لها

بيانات واجب توافرها في صحيفة الدعوي لكي يتم قبولها وشروط قيد المحكمة لها

حيث نص قانون المرافعات المدنية والتجارية على خطوات إقامة الدعوى القضائية، والبيانات التى يجب أن تشملها صحيفة الدعوى.

ونصت المادة ( 63 ) من القانون على: “ترفع الدعوى إلى المحكمة بناء على طلب المدعى بصحيفة تودع قلم كتاب المحكمة ما لم ينص القانون على غير ذلك.

البيانات الواجب توافرها في صحيفة الدعوي لكي يتم قبولها وشروط قيد المحكمة لها

بيانات واجب توافرها في صحيفة الدعوي لكي يتم قبولها

ويجب أن تشمل صحيفة الدعوى على البيانات الآتية:

أولا: اسم المدعى ولقبه ومهنته أو وظيفته وموطنه واسم من يمثله ولقبه ومهنته أو وظيفته وصفته وموطنه.

ثانياً: اسم المدعى عليه ولقبه ومهنته أو وظيفته وموطنه فإن لم يكن موطنه معلوما فآخر موطن كان له.

ثالثاً: تاريخ تقديم الصحيفة.

رابعاً: المحكمة المرفوعة أمامها الدعوى.

خامسا: بيان موطن مختار للمدعى فى البلدة التى بها مقر المحكمة أن لم يكن له موطن فيها.

سادسا: وقائع الدعوى وطلبات المدعى وأسانيدها.

شروط قيد المحكمة لصحيفة الدعوي

أما شروط قيد المحكمة لصحيفة الدعوى فنصت المادة ( 65 ) من القانون على شروط قيد قلم كتاب المحكمة صحيفة الدعوى ، حيث تقيد إذا كانت مصحوبة بما يلى:

أولا: ما يدل على سداد الرسوم المقررة قانونا أو إعفاء المدعى منها.

ثانيا: صور من الصحيفة بقدر عدد المدعى عليهم فضلا عن صورتين لقلم الكتاب.

ثالثا: أصول المستندات المؤيدة للدعوى أو صور منها تحت مسئولية المدعى ، وما يركن إليه من أدلة لإثبات دعواه.

رابعا: مذكرة شارحة للدعوى أو إقرار باشتمال صحيفة الدعوى على شرح كامل لها ، وصور من المذكرة أو الإقرار بقدر عدد المدعى عليهم.

وعلى قلم الكتاب إثبات تاريخ طلب القيد فى جميع الأحوال، وإذا رأى قلم الكتاب قيد صحيفة الدعوى

لعدم استيفاء المستندات والأوراق المبينة بالفقرة الأولى – قام بعرض الأمر على قاضى الأمور الوقتية ليفصل فيه فورا ،

أما بتكليف الكتاب بقيد الدعوى ، أو بتكليف طالبا قيدها باستيفاء ما نقص ، وذلك بعد سماع أقواله ورأى قلم الكتاب.

فإذا قيدت صحيفة الدعوى تنفيذا لأمر القاضى، اعتبرت مقيدة من تاريخ تقديم طلب القيد.

ويرسل قلم الكتاب إلى المدعى عليه خلال ثلاثة أيام كتابة موصى عليه بعلم الوصول ،

مرفقا به صور من صحيفة الدعوى ومن المذكرة الشارحة أو الإقرار ، يخطره فيه بقيد الدعوى واسم المدعى وطلباته والجلسة المحددة لنظرها ،

ويدعوه للاطلاع على ملف الدعوى وتقديم مستنداته ومذكرة بدفاعه.

مواضيع قد تهمك

شارك المقال